منتدى حبيبتى الاميرة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول
وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل



الشيشة أو النرجيلة أو الأركيلة

اذهب الى الأسفل

الشيشة أو النرجيلة أو الأركيلة

مُساهمة من طرف الاميرة شيماء في الأحد ديسمبر 07, 2014 3:40 pm




الشيشة أو النرجيلة أو الأركيلة
(بالإنجليزية: Hookah أو waterpipe‏)

هي اداة تدخين تعتمد على تمرير دخان التبغ المشتعل بالفحم بالماء قبل استنشاقه.
تاريخها
اخترعت النرجيلة في الهند من قبل الطبيب حكيم عبد الفتح في الفترة المغولية باعتقاد أنها وسيلة غير ضارة لتدخين الحشيشة.
يعود أصل الشيشة إلى بلاد فارس
ويقال أنه من وسط الهند، ثم انتقل استخدامها إلى شبه الجزيرة العربية لكنها انتشرت عالميا من خلال الدولة العثمانية.
طريقة عملها




تتألف من خمسة أجزاء:


  • الرأس وهي وعاء يستعمل لوضع التبغ، ويسمى التنباك، والفحم المشتعل الذي يحرق التبغ. وعادة يصنع من الفخار. وتكون فتحته السفلى صغيرة لتدخل في الأنبوب، اما الفتحة الأخرى فتكون واسعة مع فتحات صغيرة لتحمل التنباك وتسمح بدخول الهواء.
  • الصحن والذي يوضع تحت الرأس ليلقط الرماد المتطاير. وعادة يصنع من معدن.
  • جرة المياه، أو غرفة المياه، وهي وعاء يحمل الماء. وتصنع من زجاج مزخرف.
  • الأنبوب الذي يحمل الرأس من جهة ويغطس بالماء من جهة أخرى. وله فتحة جانبية تستخدم لإدخال خرطوم الاستنشاق. ويصنع من معدن.
  • الخرطوم (باللبناني: النبريج) الذي يدخل أحد طرفيه بالأنبوب والطرف الأخر لسحب الدخان واستنشاقه ". ويصنع عادة من ألياف نباتية ليعطيه ليونة. وينتهي طرفاه بأنبوبين خشبيين، واحد تدخل في الفتحة الجانبية للأنبوب، والأخر تستعمل للاستنشاق.


الفرق بين الأركيلة والشيشة
إن الفرق بين الشيشة والأركيلة شيئين.
الأول هو "البز"
آذ أنها قصيرة في الأركيلة لا تتعدى 10 سم بينما
في الشيشة فهي أطول وطولها يتعدى 30 سم.
والثاني هو الرأس
إذ أنه مسطح في الأركيلة والتنباك يعلوه.
إما في الشيشة، فالصحن مكور ويدخل التنباك بداخله.



خطر الشيشة :

هناك إعتقاد لدى الكثيرين بأن تدخين الشيشة أقل ضرراً من السيجارة, و ذلك بسبب الإعتقاد السائد بأن مرور الدخان من خلال الماء الموجود في الشيشة يعمل على ترشيح الدخان من المواد الضارة وبالتالي تقليل الضرر الناجم عن تدخين الشيشة. و قد تبين خطأ هذا الإعتقاد من خلال تحليل الدخان الخارج من فم مدخن الشيشة على أنه يحتوي على نفس المواد الضارة والمسرطنة الموجودة في دخان السجائر كما أثبتت الدراسات أن التدخين بالشيشة:

1. يسبب الإدمان.

2. يقلل من كفاءة أداء الرئتين لوظائفهما, ويسبب انتفاخ الرئة (الإنفزيما)والالتهاب الشعبي المزمن، وهذا المرض يحد من قدرة الإنسان على بذل أي مجهود كلما تفاقم.

3. يؤدي إلى حدوث سرطانات الرئة والفم والمرئ والمعدة.

4. يؤدي إلى ارتفاع تركيز غاز أول أكسيد الكربون في الدم.

5. يؤدي إلى تناقص الخصوبة عند الذكور والإناث.

6. يساعد على ازدياد نسبة انتشار التدرن الرئوي عند مستخدمي الشيشة.

7. عند النساء المدخنات للشيشة أثناء الحمل يؤدي إلى تناقص وزن الجنين, كما يعرض الأجنة إلى أمراض تنفسية مستقبلاً أو إلى حدوث الموت السريري المفاجئ بعد الولادة.

8. انبعاث الروائح الكريهة مع النفس ومن الثياب، كذلك من التأثيرات الأخرى كبحة الصوت, واحتقان العينين, وظهور تجاعيد الجلد والوجه خصوصا في وقت مبكر.

9. هذا علاوة على كون تدخين الشيشة يعتبر أحد أهم ملوثات الهواء في غرف المنازل وقريباً من المقاهي حيث يوجد عدد كبير من المدخنين.

معسل :
====
المعسل هو ماده عسلية تحوي على تبغ وجلسرين واصنصات مركزه مخصص للشيشة ويوضع داخل ما يسمى بالحجر(فخار)علي شكل فنجان ويوضع أعلى منه ورقة سلوفان بعد ذلك تقوم بتخريم السلوفان. يوضع فوقها الجمر وعند أخذ النفس من الشيشة يحترق المعسل ويمر بالماء فيتم استنشاق هواء به طعم المعسل


و المعسل له أنواع كثيرة
حسب الطعم فهناك التفاح والخوخ والكانتالوب والكريز والفراوله والبرتقال والليمون والعلكه والكيف والكاكاوالعنب أو فواكه مخلوطة مع بعضها (فخفخينا) وغيرها الكثير .



مدخن الشيشة يمتص غاز ثاني اكسيد الكربون اكثر من مدخن السجائر وبذلك يكونوا اكثر عرضة للاصابة بامراض القلب والرئتين.

ويحذر الخبراء النساء الحوامل من تدخين الشيشية لما له من تأثير ضار على نمو الاجنة.

أن مدخني الشيشة اكثر عرضة للاصابة بقرحة المعدة نظرا لكثرة الكوليسترول والحموضة عند مدخني الشيشة.

ويشكو مدخنو الشيشة
دائما من الام في الرأس ودوران،
وزغلله في النظر،
وخفقان في القلب

كما يؤدي تدخين الشيشة إلى بعض امراض
الجهاز التنفسي مثل انسداد الشعب الهوائية ناهيك عن انتشار بعض الامراض المعدية نتيجة لقيام اكثر من مدخن بالتناوب على نفس الشيشة.

وينصح الاطباء بالقيام بحملة توعية شاملة للقضاء على التدخين بكافة اشكاله وخاصة في المنازل التي اصبح من المألوف فيها رؤية الاب او الام بتدخين السجائر او الشيشة بين افراد الاسرة.

ويحذر الخبراء من أن التأثير الضار للشيشة لا يقتصر على تدخين التبغ او المعسل، وانما يمتد ايضا لشيشة الفواكه وهى شيشة خالية من التبغ وتحتوى على بعض قشور الفاكهة والتي يتم تخميرها ومعالجتها بالمولاس وهو العسل الاسود او الجليسرين كمادة لاحقة.

وتكمن خطورة هذا النوع من الشيشة في احتواؤه على المواد اللاصقة وخاصة الجليسرين والذي يؤدى حرقه عن طريق الفحم الى تكوين مادة الاكرولين وهى من المواد السامة والتي تتسبب في حدوث سرطان المثانة

تحذير صحي ( التدخين سبب رئيسي لسرطان وأمراض الرئة وأمراض القلب والشرايين )
تحوي ماء الشيشة على تركيزات عالية من الجراثيم الخطيرة، كما وُجد أن وضع أنبوب دقيق جديد في

فوهة أنبوب الشيشة وتغيير ماء الشيشة لا يمنعان الجراثيم المتعايشة على حواف أنبوب الشيشة والبلورة الزجاجية لماء الشيشة

وأوضح أن من أهم ما تم اكتشافه هي تلك الأنواع من الجراثيم التي تسبب العدوى الجرثومية المعقدة العلاج من حمات راشحة على

رأسها مرض الدرن وهو من أخطر الأمراض الصدرية




وأكد الدكتور باكير أن معدل الخطورة لدى مدخني الشيشة يفوق بمراحل معدل الخطورة لدى مدخني السجائر، فهناك أكثر



من 4000مادة سامة في الشيشة وأن كل نفس من الشيشة يعادل من 10إلى 15سيجارة. بل ويزيد من خطورة



الشيشة أنها تؤدي إلى الإدمان وهو مرض العصر، وبعكس ما هو مطبوع في أذهان الناس بأن تدخين السجائر



فقط هو ما يؤدي إلى الإدمان، فإن مدخن الشيشة يظهر عوارض الإدمان فهو لا يستطيع العيش بدون شيشة، وصرح الدكتور باكير بأن العلاج



ممكن ومتوفر بنجاح وبحسب نوعية الإدمان على الشيشة وأسبابه، فهناك نوعان من المدمنين النوع الأول مدمن فسيولوجيا



والثاني مدمن نفسيا نتيجة ظروف اجتماعية كمحاكاة الأصحاب والأصدقاء والتعود على أجواء المقاهي العامة ، ويتم علاج النوع الأول بالطرق الدوائية، أما



النوع الثاني فيتمركز علاجه في البعد عن الأجواء المصاحبة والمسببة لإدمان الشيشة

عشــان كــذا ننصحكــم يالي تدخنون الشيشه ..هي اخطر من السيجاره ابتعدوا عنهــا وخافوا على نفسكم وعلى اهاليكم من بعدكم



الحمد لله رب العالمين
الذي أحل لنا الطيبات النافعة،
وحرم علينا الخبائث الضارة لأجسامنا وصحتنا وعقولنا وأموالنا،
رحمة بنا وإحسانا إلينا.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله الذي أرسله رحمة للعالمين،
والذي نهانا عن كل مسكر، وعن كل مخدر ومفتر، ونهانا عن إضاعة المال صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه وأتباعه المهتدين بهديه، المتبعين لسنته، المنقادين لأمره ونهيه، الفائزين طاعته
{ ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما } [الأحزاب:71]

وبعد: فقد أفتى العلماء رحمهم الله تعالى بتحريم تدخين الشيشة (النارجيلة) وغيرها من أنواع التدخين وتحريم بيعها وشرائها، لما في ذلك من الأضرار الدينية، والبدنية والمالية، والاجتماعية، والخلقية، والصحية، ومن مقاصد الشريعة: حفظ النفس، وحفظ العقل، وحفظ المال، والشرع والعقل يحتم على المسلم العاقل الابتعاد عن التدخين عموما

- أنه دخان لا يسمن ولا يغني من جوع.

2- أنه مضر بالصحة الغالية وما كان كذلك يحرم استعماله قال الله تعالى : { ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما } [النساء:29].

وفي الحديث : « من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة » [متفق عليه]

3- أنه مفتر ومخدر، وقد « نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر وعن كل مخدّر ومفتّر » في الحديث الذي رواه الإمام احمد وأبو داود (عن أم سلمة) وصححه السيوطي والعراقي.

4- انه من الخبائث المحرمة بنص القرآن الكريم، قال الله تعالى في وصف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : { ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث } [الأعراف:157]

5- أن رائحة هذه المشروبات تؤذي الناس الذي لا يستعملونها، بل وتؤذي الملائكة الكرام، لأنها تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم، وقد حرم الله سبحانه وتعالى أذية المسلم، قال تعالى : { والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا } [الأحزاب:58]

6- أن إنفاق المال في هذه المشروبات إسراف وتبذير وإضاعة للمال [وسوف يسأل الإنسان عن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه؟].
والله سبحانه وتعالى لا يحب المسرفين، وأخبر أن المبذرين إخوان الشياطين أي أشباههم في السرف والتبذير.والنبي صلى الله عليه وسلم « نهى عن إضاعة المال » في الحديث الذي رواه البخاري، وأي إضاعة أعظم من إحراقه بالنار، ولو رأينا شخصا يحرق نقوده بالنار لحكمنا عليه بالجنون، فكيف بإحراق المال والجسم والصحة جميعا؟! عافانا الله وإخواننا المسلمين من ذلك. وإذا ثبت أن هذه المشروبات مضرة ومحرمة، فيحرم بيعها وشراؤها وثمنها، لأن الله تعالى إذا حرم شيئا حرم ثمنه، وعلى من كان يستعملها بيعا أو شراء أو شرابا أن يتوب إلى الله من ذلك، كما يجب عليه أن يتوب إلى الله تعالى من جميع الذنوب قبل أن يموت وهو على هذه الحالة المؤسفة فيلقى الله عاصيا فيندم حين لا ينفعه الندم. وليتذكر المسلم العاقل أنه يصوم رمضان فيصبر عن الطعام والشراب، وأن الطفل يفطم عن ثدي أمه فينفطم.والرجل يتمتع بالعلم والعقل والإرداة فإذا عرف أن هذه المشروبات مضرة ومحرمة، فعليه أن يعزم ويصمم على تركها لله، ومن ترك شيئا لله تعالى عوضه الله خيرا منه صحة وعافية واستقامة.

ولما كانت هذه المشروبات بهذه الصفة الممقوتة مضرة بالصحة ومحرمة، بناء على ذلك وعلى محبة الخير لإخواني المسلمين وكراهة الشر لهم جمعت هذه الرسالة وهي مستفادة من كلام الله تعالى، وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم، ومن كلام العلماء المحققين، والأطباء المعتبرين، أسأل الله تعالى أن ينفع بها، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

avatar
الاميرة شيماء
Admin
Admin

انثى 392
تاريخ التسجيل : 02/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيشة أو النرجيلة أو الأركيلة

مُساهمة من طرف جهاد في الأحد ديسمبر 07, 2014 3:44 pm

والله عندك حق يا اميره ربنا يبعد عنا وعن عيلانا القرف ده كله الواد من دول والبنت مش الولد لوحده يبقى عند ال 15 او ال16 سنه وفي ايده لى الشيشه ويحسسك انو فى بوقه بزازه ولا بيبرونه وتكلميه يقولك انا معايا بطاقه مسموحلى والله اانا بكده مكنش عشت طفولتى كويس
avatar
جهاد
vib
vib

ذكر 12
تاريخ الميلاد : 11/09/1990
تاريخ التسجيل : 05/11/2014
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى